قال أسامة رستم، نائب رئيس غرفة صناعة الادوية، إن ألبان الأطفال بها أزمة منذ فترة كبيرة في كمياتها، بجانب أن جزءا منها يتم تسريبه لوجود فرق سعر بين المدعم والحر.

وأضاف "رستم" في تصريح لـ"صدى البلد" أن "هناك محاولات تتم من البعض للاستفادة من فرق السعر، ودائمًا كنا نرى مظاهر تسريب الالبان ويتهم فيها مخازن وبعض الصيدليات"، موضحا أنه نتيجة معرفة وزارة الصحة بأن هناك عجزا في تغطية الاحتياجات وعدم كفاية الـ 18 مليون علبة، رأت الوزارة أن يتم الصرف عن طريق البطاقات الذكية لمن هو بحاجة فعلية.

وشهد اليوم احتجاج عشرات المواطنين، أمام معهد ناصر، على رفع أسعار لبن الأطفال المدعم، ورفض الشركة المصرية لتجارة الأدوية صرفه.

وأوضح أن المناقصة التي تمت هذا العام على الالبان كان بها نوع من المنافسة الحرة بين الشركة المصرية لتجارة الادوية، لافتا إلى أن الأزمة التي رأيناها في لبن الاطفال ليست لها علاقة بأسعار الدولار.