أكدت وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي، انتظام جميع عمليات صرف المعاشات من جميع منافذ الصرف والتي بدأت بالصرف الفعلي في الخامسة من فجر اليوم الخميس، وكذلك ماكينات الصرف الآلي والبنوك ومنافذ البريد على مستوى الجمهورية.
وأوضحت في تصريحات صحفية اليوم الخميس، أن إجمالي ما تم صرفه على مستوى الجمهورية حتى الآن بلغ 2 مليار جنيه يستفيد منها نحو مليون و700 ألف صاحب معاش ومستحق وما زالت عمليات الصرف جارية.
وأشارت الوزيرة إلى استمرار غرفة العمليات المركزية المشكلة بالوزارة في عملية المتابعة للوقوف على جميع المشكلات التي ترد إليهم من مختلف أنحاء الجمهورية، وأنه لا تأثير لدعوات الإضراب التي دعا إليها البعض على عمليات الصرف وتقديم الخدمات للمواطنين حيث أن معدلات الغياب طبيعية.
وخلال جولاته التفقدية على المكاتب، أكد أبو المجد عبد اللاه رئيس صندوق التأمين الاجتماعي للعاملين بالقطاع الحكومي أن الأوامر صدرت لجميع منافذ صرف هيئة التأمينات بضرورة فتح أبوابها منذ الصباح الباكر وتوفير كل سبل الراحة للمتعاملين كما تم التنبيه على جميع القيادات بضرورة التواجد الميداني بجميع منافذ صرف المعاشات للتأكد من انتظام الصرف وعدم وجود زحام على المنافذ وعدم ترك منافذ الصرف حتى حصول آخر مواطن متواجد بالمنفذ على مستحقاته.
وأشار أبو المجد إلى أنه تم تخصيص سيارات بمندوبي الصرف لتوصيل المعاشات لأصحابها بالمنازل وبالمجان على مستوى الجمهورية لمن تقدم بطلب لتلك الخدمة بإدارات الرعاية الاجتماعية لأصحاب المعاشات والمستحقين وكذلك لمن بلغ سن 65 عاما والحالات المرضية، موضحا أن الهيئة تدرس تخصيص بعض شبابيك الصرف للمعاقين لتيسير عملية صرف المعاشات لهم.
يذكر أن وزيرة التضامن الاجتماعي كانت قد قررت صرف جميع معاشات شهر سبتمبر بداية من يوم الخميس الموافق الأول من سبتمبر بدلا من اليوم العاشر وذلك بمناسبة عيد الأضحى المبارك.