وصل عدد الإصابات بفيروس زيكا في سنغافوة 115 حالة، وذلك في أكبر موجة من المرض تضرب القارة الأسيوية، ومن بين المصابين امرأة حامل، تعيش في منطقة تعد مركز انتشار المرض.

وأعلنت وزارة الصحة السنغافورية عن اكتشاف 24 إصابة جديدة بالمرض، اثنان منهما من خارج المناطق التي انتشر فيها المرض.

وأعلنت وزارة الصحة توسيع جهودها في السيطرة على المرض إلى أجزاء خارج المناطق التي ينتشر فيها.

وينتقل فيروس زيكا بواسطة بعوضة (Aedes mosquito) التي تنقل أيضا حمى الضنك، التي تحاول سنغافورة أيضا السيطرة عليها.

وقد نصحت كل من الولايات المتحدة وأستراليا الحوامل بعدم السفر إلى سنغافورة.

ويأتي انتشار الفيروس قبل ست أسابيع من مسابقة الجائزة الكبرى في سنغافورة، التي يحضرها 40 ألفا من السياح الأجانب، كما يزداد القلق من انتشار المرض إلى جيران سنغافورة الأكثر فقرا في جنب شرق أسيا.

إذ أكدت ماليزيا يوم الخميس الماضي إصابة أول أمرأة في البلاد، بعد أن زارت ابنتها في سنغافورة في أغسطس الماضي.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن المرض يشكل حالة طارئة للصحة العامة خلال العام الحالي، بعد زيادة أعداد المواليد المصابين بالمرض في البرازيل ودول أمريكا اللاتينية.