يجيد بعض الناس بطبيعتهم تسويق أنفسهم لدى المديرين، إلا أن البعض الآخر ليس كذلك، لذلك من المنطقي أن تأخذ بعض الخطوات لتبلي بلاءً حسناً في مقابلتك، وفيما يلي، 11 حيلة ربّما يكون من الصعب إتقانها، لكنها سترفع من خبرتك بمقابلات العمل إلى المستوى التالي:
1- هيّئ نفسك عقلياً قبل المقابلة
حمّس نفسك للمقابلة، قد يكون هذا الأمر صعباً للغاية بالنسبة للبعض، خاصةً إن كان هناك الكثير على المحك، لذا حاول أخذ بعض الأنفاس العميقة، هناك حيلة أخرى للحفاظ على الهدوء هي تخيل نجاحك، وتقبّل أن الرفض محتمل لكنّه ليس حتمياً، حسب صحيفة “هافينجتون بوست” الأمريكية، عن موقع Business Insider الأمريكي:
إن كنت متوتراً، فمن المهم كما كتب ستيف إراي في The Daily Muse ألا تفترض أن من يجري معك المقابلة هو هنا ليحكم عليك أو ربما سيكون دنيئاً معك، فمدير التوظيف ليس عدوك، الاحتمال الأكبر أنّهم يأملون أن يشعروا بالانبهار، ويقول إراي، “طُلب منك المجيء لأن أحداً في الشركة يريد أن يتعرّف عليك، ومدير التوظيف يريد أن يسمع المزيد عن خبراتك التي قرأ عنها في الورق، وأعدك أنّه لا أحد يسعى إلى أن يرى كم يمكنك أن ترتعش”.
2- حضّر بعض الأسئلة الجيدة
مقابلات العمل مخيفة، وبحلول نهاية “المحنة”، قد تفكر أن آخر ما تود فعله هو إطالة هذه التجربة بمزيد من الأسئلة، لكن طرح الجيدة تظهر معرفتك واهتمامك بالوظيفة هو بالتحديد ما يتوجب عليك فعله لإظهار اهتمامك وارتباطك، ولأنه يستحيل غالباً بالنسبة لبعض الأشخاص التفكير في أسئلة مطّلعة فوراً، اكتب بعضها قبل المقابلة، وتدرب عليها قليلاً، إن كان هذا سيشعرك بمزيد من الارتياح.
3- اكسر الجليد ببعض جمل بدء المحادثات
الانطباعات الأولى مهمة، لذا ستود حقاً أن تبدأ بداية صحيحة في المقابلة، لكن مقابلات العمل غالباً ما تكون بيئتها الحوارية مرعبة، لذا فإيجاد الجملة المناسبة لفتح الحديث يمكن أن يكون أمراً شائكاً، قد يصعب عليك إعطاء انطباع أولي ممتاز إن كنت متوتراً جداً منذ البداية، وتقول ريتشل جيليت في تقرير بموقع Business Insider، إن الحل هو جعل من يُجري المقابلة يشعر أنّه يحظى باهتمامك الكامل، وبدايات الحديث الجيدة تتضمن السؤال عن عطلة نهاية الأسبوع التي قضاها، أو الإشارة إلى منشور أعجبك من مدونة المنظمة أو منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بها.
4- كن صريحاً بشأن نقاط ضعفك
عندما يسألك مدير التوظيف عن كبرى نقاط ضعفك، يمكن أن تواجه صعوبةً في إيجاد إجابة جيدة، مهما فعلت لا تقل إنك تعمل بكدٍّ أكثر من اللازم، المجد لأول من فكر في هذه العبارة، لكنها أصبحت “كليشيه” مكرراً عند هذه النقطة، مناقشاً درساً تعلمه من ظهور المؤلف والمتحدّث الاقتصادي راميت سيثي في برنامج The Tim Ferriss Show، يحلّل ريتشارد فيلوني في موقع Business Insider كيف تُجيب عن هذا السؤال الشائك بالضبط، وحدد نقطة ضعفك الكبرى الحقيقية، وصِف كيف قد صحّحتها.
5- حافظ على لغة جسدٍ جيدة
إظهار الثقة ليس سهلاً للجميع، لكنه يظل جزءاً شديد الأهمية من تسويق نفسك في مقابلة عمل، تقوس الظهر، والتململ، وإشاحة النظر كلها سلوكيات ربما تجعلك تبدو غريباً أو، وهو الأسوأ، مخادعاً، من الصعب التحكم بها بالتأكيد، لكن إن كنت ضعيفاً أمام هذه العادات، ابذل جهداً خاصاً للتغلب عليها خلال المقابلة.
6- أدّ واجبك وادرس الأمر جيداً عندما يتعلّق الأمر بالمال
المال موضوع مربك بذاته، وهو ما يجعل إفساده سهلاً خلال مقابلة العمل، دراسة الأمر أساسية لتفادي أي حرج متعلق بالراتب في حديثك مع مدير التوظيف، اعرف قيمتك وتعرّف على السوق، عندما يطرأ موضوع الأجور، حاول أن تهيّئ الأمر بحيث يرمي مجري المقابلة الرقم الأول، وتذكر أن تظل مرناً وصريحاً خلال المناقشة، وهناك مجموعة من النصائح عليك اتباعها لتتجنب أخطاء التفاوض بشأن الراتب.
7- تمهّل
خذ وقتك وافعلها بالشكل الصحيح عندما يتعلق الأمر بمقابلات العمل، شانا ليبوفيتز كتبت لـ Business Insider أن هذه الاستراتيجية تفيد بالأخص الأشخاص الخجولين، وتسمح لهم بالظهور أمام مجري المقابلة بثقة كافية لاحتمال أوقات التوقف، واهتمامٍ كافٍ للتفكير الحريص في كل إجابة. إن سارعت بالكلام خلال المقابلة، فأنت تخاطر بأن تبدو غير متماسك، ومتوتر.
8- حافظ على تركيزك
إن كنت متوتراً، أو كان من يجري المقابلة معك قليل الخبرة، يمكن بسهولة أن تحيد عن سير المقابلة، قد ينتهي بك الأمر للثرثرة حول اللقطات البارزة في مشوار العمل، بينما يكون ما يتوجب عليك هو إظهار القيمة التي يمكن أن تضيفها إلى المنظمة، احرص على أن تبقي التركيز دائماً على ما يمكنك فعله للمكان، وعامل مقابلتك كأنها مقالة، كل شيء تناقشه فيها يجب أن يتعلّق بأطروحة واحدة: لماذا أنت مناسب جداً للوظيفة؟
9- التزم بالصدق وابتعد عن الابتذال
السؤال بسيط للغاية لدرجة أنّه خادع بشكلٍ خفي، ربما تريد لإجابتك أن تكون بارزة، لكنك لا تريد أن تبدو مبتذلاً أو زائفاً، أهم شيء ألا تفكر أكثر من اللازم في هذا السؤال، الإجابة المثالية تتسمّ بالواقعية، لكن بالتفاؤل. تفكّر في ذلك السؤال قبل مقابلتك لكي تستعد للإجابة عنه.
10- اسأل عن الخطوات القادمة
بالأخص بالنسبة للأفراد المتوترين أو حديثي العهد بعملية التوظيف، يمكن الشعور بالرهبة حيال السؤال حول الخطوات القادمة. لكن السؤال عن عملية المتابعة يظهر لمدير التوظيف أنّك عملي وجاد بشأن الوظيفة، بالإضافة إلى ذلك، وكما كتبت ناتالي والترز من قبل لـBusiness Insider، إن كان مجري المقابلة متحمساً في إجابته، فهذه علامة على أن المقابلة سارت بشكلٍ جيد.
11- أرسل رسالة شكر عبر البريد الالكتروني
فلتقل إنك أبليت بلاءً حسناً في مقابلتك، يمكنك أن ترتاح لدرجة أن تنسى خطوة شديدة الأهمية، أنت لا تريد أن يكون أداؤك في المقابلة مماثلاً لوثبة سيمون بايلز، فقط لتسقط على وجهك أثناء الهبوط، يحدث هذا عندما تتصادق حقاً مع مدير التوظيف، ثم تنسى أن ترسل له رسالة تشكره فيها شيءٌ ببساطة رسالة شكر بالبريد الالكتروني يظهر أنك تهتم بشأن الوظيفة، وفي بعض الحالات، يمكن لهذا أن يفتح لك الآفاق أو يغلقها، أرسل رسالة شكر قصيرة تبدو كهذه خلال 24 ساعة من مقابلة العمل.