التقى محمد سعفان، وزير القوى العاملة، بمكتبه بديوان عام الوزارة، المواطن عبد الله إسماعيل محمد علي ، بناءً على طلبه من خلال مداخله تليفونية أجراها أثناء استضافة الوزير في برنامج "أحلام مواطن" على قناة "الحدث" اليوم، الخميس.

وشدد الوزير على أن مكتبه مفتوح لتذليل أي مشاكل أو معوقات تواجه الشباب، مؤكدًا ضرورة الحوار معهم لتوعيتهم وترغيبهم في العمل بالقطاع الخاص والعمل الحر.

وعرض الشاب مشكلته التى واجهها فى ملتقى الساحل للتوظيف، مع إحدى شركات الملتقى، والتى تتمثل فى تغيير الاتفاق الخاص بالمرتب، ووعد الوزير بأنه سيبحث مشكلته مع مدير مديرية القوى العاملة بالقاهرة لاتخاذ اللازم مع هذه الشركة، مؤكدا ضرورة لجوء الشباب الذين يتعرضون لمشكلات مماثلة إلى مديريات القوى العاملة التابعة لمحل إقامتهم أو ديوان عام الوزارة حتى يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها، وهو الأمر الذي سيوفر عامل المصداقية بين الوزارة وراغبي العمل.

ونجحت جهود وزير القوى العاملة محمد سعفان، في إنهاء مشكلة 140 عاملًا بفندق "سيسل" بالإسكندرية، بالاشتراك مع النقابة العامة للعاملين بالسياحة والفندق برئاسة ممدوح محمدي، في تسوية النزاع الجماعي القائم بين إدارة الفندق والعاملين بعد الاستماع إلى وجهة نظر الطرفين وبذل جميع الجهود الممكنة لتسوية الموضوع وديا، بحضور محمد عيسى، وكيل الوزارة لعلاقات العمل والمفاوضة الجماعية.

وقال الوزير إنه تم الاتفاق على صرف منحة بواقع 150 جنيهًا لكل عامل بدءًا من عيد الأضحى المقبل، مرورا بمناسبات المولد النبوي، وشهر رمضان، وعيد الفطر، وذلك دون صرف أي ميزة عينية.

وأضاف أنه تم الاتفاق - أيضا- على زيادة دعم المصايف والرحلات من 12 ألف جنيه إلى 20 ألف جنيه سنويًا من أول يناير 2017، مع مراعاة النظر في هذا الدعم في ديسمبر من كل عام للنظر في زيادته في ضوء الظروف المالية والاقتصادية لقطاع السياحة والفنادق بصفة عامة والفندق بصفة خاصة.

كما تم الاتفاق على العمل بوثيقة العلاج الطبي الخاص بذات الشروط والمتعاقد عليها بين إدارة الفندق وشركة "ميدي كوسلت" مع تحمل العامل 15% من قيمىة العلاج فقط ، دون العمليات الجراحية والأشعات والتحاليل لا يتحمل العامل أي نسبة منها.

من جانبه، تطوع مواطن مصري يدعى عامر رفعت يعمل بالكويت، بتنظيم حركة السير عندما وجد زحاما كبيرا بأحد الشوارع الرئيسية بمحافظة الفروانية المقيم بها، ووصل الأمر للمسئولين، حيث قام وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد بتكريمه بمنحه شهادة تكريم تقديرا لموقفه.

وأثنى وكيل وزارة الداخلية الكويتية على ما أبداه المقيم المصري، من روح المسئولية الاجتماعية العالية التي ينبغي أن يتحلى بها كل مواطن ومقيم محب للكويت ومخلص لعطائها ومقدر لمعاني الوفاء لها.

وقال الفهد إن "المجتمع يقدر روح الانتماء والإحساس بالمسئولية لدى الأفراد، التي تهدف إلى مساعدة الغير والتنبيه إلى مخاطر الطريق ومنع الأذى عن مستخدميه، وهو الأمر الذي لمسناه في صنيعه"، معتبرا أن تكريم وزارة الداخلية له يأتي من منطلق تشجيعها المتواصل للمواطنين والمقيمين لأداء واجباتهم والحرص على خلق روح إيجابية تعمل لصالح الوطن وأهله ومقيميه.

من جانبه، أعرب المواطن المصري عن شكره وتقديره للرعاية الكريمة التي نالها وينبغي أن تقابل بروح الانتماء ومعاني الوفاء.

ويقوم المكتب حاليا بالتواصل مع هذا النموذج لتكريمه أيضا بالمكتب، كنموذج مصرى يؤكد عدم صحة كثير من المفاهيم لدى الكثير من المواطنين والوافدين بالكويت، يجب إظهاره والعمل على إبرازه، ما يؤدى إلى تحسين كثير من الأمور بالنسبة للجالية المصرية بالكويت.