صرحت الدكتورة نميرة نجم سفيرة مصر في رواندا اليوم الخميس، أن وفدا رفيع المستوى من الأكاديمية المصرية لعلوم لطيران زار العاصمة الرواندية لمدة 3 أيام، لبحث إنشاء فرع لأكاديمية للطيران المصرية في رواندا لتصبح مركزا إقليميا لتدريب العاملين في مجال الطيران في منطقة شرق أفريقيا، وكذلك التشاور حول توقيع مذكرة تفاهم في مجالات التدريب التي يتطلبها الجانب الرواندي.

وكان في استقبال الوفد السفيرة الدكتورة نميرة نجم والملحق الدبلوماسي إيناس طه، التي رافقت الوفد المكون من اللواء طيار أحمد نجم مستشار رئيس الأكاديمية، والدكتور عبد الكريم عبد العاطي عميد كلية المراقبة الجوية، حيث قابلوا عددا من مسئولي شركة الطيران الوطنية "رواندا أير"، والمدير العام لشركة "Akagera Aviation" شركة الطيران الخاصة الوحيدة في رواندا، إلى جانب نائب رئيس هيئة الطيران المدني الرواندية وعدد من مديري قطاعات الهيئة.

والتقى الوفد بالوكيل الدائم لوزارة البنية التحتية بناءً على طلبه، وقدموا عرضا مختصرا عن الأكاديمية وإمكاناتها الهائلة، حيث رحب الأخير بالتعاون مع الجانب المصرى فى مجال الطيران لاتخاذ خطوات جادة لإنشاء أكاديمية فى رواندا، وتطرق إلى أهمية السعي لوصول مصر للطيران إلى رواندا والعمل على شراكة بينها وبين شركة رواندا أير.

وعلى الجانب الآخر، وجه الوفد المصري الدعوة لمسئولي شركة رواندا أير وهيئة الطيران المدني لزيارة القاهرة خلال شهر أكتوبر القادم، وتفقد منشآت الأكاديمية المصرية والاطلاع على البرامج المطبقة بها، والاتفاق على الخطوط العريضة لمشروع مذكرة التفاهم المقترحة.

تأتي الزيارة، بعد أن الزيارة الناجحة للرئيس عبد الفتاح السيسي إلى رواندا خلال شهر يوليو الماضي للمشاركة في فعاليات القمة الأفريقية، وفي إطار تعزيز التواجد المصري في القارة الإفريقية، واستكمالا لجهود السفارة المصرية في كيجالي لتدعيم أواصر التعاون في مجال الطيران.