هنأت الصين، اليوم الخميس، دولة ميانمار على الافتتاح الناجح لمؤتمرها الخاص بالسلام الذي افتتح، أمس الأربعاء، ومن المقرر أن يمتد حتى يوم الاثنين المقبل.

وأكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشان يينغ - في تصريح اليوم - أهمية هذا المؤتمر للمضي قدمًا بعملية السلام في ميانمار وتعزيز الثقة المتبادلة بين جميع أطراف الصراع هناك وتعزيز المصالحة الوطنية بالبلاد.

وأعربت عن أملها في أن تلتزم الأطراف المعنية بتسوية الخلافات فيما بينها بشكل سلمي من خلال الحوار السياسي وأن تعمل على تحقيق وقف إطلاق النار حتى يتم تحقيق سلام دائم في فى البلاد في وقت مبكر.

وشددت هوا على أن الجميع يريد لهذا المؤتمر النجاح الكامل، قائلة إن الصين باعتبارها جارة وصديقة لميانمار، فإنها تدعم كل الجهود المبذولة لتحقيق السلام والمصالحة الوطنية هناك.

وأشارت إلى أن سون قوه شيانغ، المبعوث الخاص لشئون آسيا بوزارة الخارجية الصينية، قام بحضور افتتاح المؤتمر بناءً على دعوة من ميانمار.

وأكدت حرص الصين على الاستمرار في لعب دور بناء في دفع محادثات السلام قدمًا ، والعمل جنبًا إلى جنب مع ميانمار لدعم السلام والاستقرار في المنطقة الحدودية المشتركة.