قال الدكتور أشرف تادرس، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية الأرض سوف تشهد آخر ظاهرة لخسوف للقمر في 16 سبتمبر الشهر الحالي، وسوف تحدث في مصر والمنطقة العربية.

وأضاف"تادرس" في تصريح لـ"صدى البلد" أن عملية الخسوف سوف تكون آخر ظاهرة لهذا العام، مشيرا إلى أن سوف يتم رؤيتها بالعين المجردة.

وأوضح أن الارض شهدت اليوم آخر ظاهرة كسوف للشمس هذا العام وتم رؤيتها في بعض دول وسط افريقيا، مشيرا إلى أن الظاهرة لم يتم رؤيتها في مصر لأننا في منطقة شبه ظل القمر.

وتشهد معظم دول إفريقيا وغرب السعودية وجنوب آسيا، وشرق أستراليا، اليوم الخميس ، كسوفا جزئيا للشمس.

ومن المنتظر أن يكون هذا الكسوف من النوع الحلقي حيث سيغطي قرص القمر 97.4 % من قرص الشمس.

وتستغرق مرحلة الكسوف الجزئي 5 ساعات و7 و40 دقيقة تقريبا، ولن يشاهد في مصر وشمال إفريقيا ودول الشرق الأوسط، فيما سيكون جليا في وسط إفريقيا كالجابون والكونغو وتنزانيا وموزمبيق ومدغشقر.. جاء ذلك وفقا لموقع "روسيا اليوم".

والكسوف الحلقي للشمس يختلف عن الكسوف الكلي فخلال الكسوف الحلقي سيقع القمر بعيدا جدا من الأرض لذلك لن يكون قادرا على تغطية قرص الشمس بالكامل لذلك ستبقى "حلقة " مضيئة من ضوء الشمس تحيط بالقمر تسمى "حلقة النار" ولن تشاهد هالة الشمس في هذا الكسوف.