أكد النائب محمد عبد الله زين الدين، أن استمرار أزمة نقص الوقود في عدد من المحافظات مقدمة من وزارة البترول تمهيدًا لرفع أسعاره في السوق، موضحًا أن نقص الوقود في هذا التوقيت ومع اقتراب عيد الأضحى سيتسبب في أزمة كبيرة لكثير من القطاعات.

وقال النائب إن استمرار هذه الأزمة سيساعد على انتشار السوق السوداء وإثارة غضب المواطنين، خاصة أن سائقي سيارات الأجرة سيقومون برفع سعر الركوب لتعويض فارق سعر البنزين بين السوق السوداء ومحطات التموين، وكذلك التجار سيقومون برفع أسعار السلع الغذائية لانعكاس هذه الأزمة على سيارات نقل البضائع أيضًا، مؤكدًا أن سبب هذه الأزمة هو انتشار شائعات بين المواطنين بارتفاع أسعار السولار والبنزين بعد موافقة مجلس النواب على تطبيق قانون ضريبة القيمة المضافة.