أكدت دراسة طبية أن النساء والشباب يقفوا على قدم المساواة فيما يتعلق بارتفاع مخاطر الإصابة بأمراض القلب.
فقد كشفت دراسة، أجراها “المعهد القومي للقلب” في أمريكا، عن زيادة بنسبة 10% فى معدلات الإصابة بأمراض القلب بين النساء .
وكانت الدراسة قد أجريت على أكثر من 120 ألف مريض تم إدخالهم المستشفى بين عامي 2012 و 2016، لتكشف النقاب على وقوف النساء والشباب على قدم المساواة لمخاطر الإصابة بامراض القلب ، وذلك بسبب الأنظمة الغذائية الغير صحية ، وزيادة إستهلاك التبغ ، طبقاً لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط”.
وتشير النتائج المتوصل إليها إلى دخول المزيد والمزيد من النساء مرحلة أنقطاع الطمث لترتفع بينهن بنسبة 25% فى فرص ومخاطر الإصابة بأمراض القلب ، حيث يلعب هرمون” الاستروجين ” الأنثوى دورا هاما فى حماية قلب المرأة . فمع بلوغ مرحلة سن اليأس فى سن مابين 50 إلى 55 عاما تتراجع مستويات هذا الهرمون الهام ، لتبدأ النساء فى اللحاء بالرجال فيما يتعلق بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض الشريان التاجى ####(CAD)####.
ومع ذلك ، شدد الباحثون على أن تعديل الأنماط الغذائية والحياتية وإتباع انماط أكثر صحة والإبتعاد عن التدخين وفقدان الوزن الزائد يسهم بصورة مباشرة فى خفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب.