تجمهر العشرات من العاملين بشركة منسوجات بيشة قايد بمدينة الزقازيق، اليوم الخميس، اعتراضًا على تصفيتها وعدم صرف رواتبهم منذ ما يقرب من ثلاثة أشهر، أمام الديوان العام لمحافظة الشرقية.

وأكد المعترضون، أن رواتبهم تتراوح من بين 500 و700 جنيه وعلى الرغم من تدنيها إلا أنهم لم يتقاضوها منذ 3 أشهر بالإضافة إلى محاولة تصفية الشركة وهو ما يهددهم وأسرهم بالتشرد، وأوضحوا أن عددهم 115 عاملا.

وأضاف المتجمهرون، أن عددهم كان 750 عاملًا فى عام 2007، وكان العمل منتظما إلا أن أحوالهم بدأت تنهار تدريجيًا بسبب إهمال إدارة المصنع، والمحافظة التى تمتلك 35 % من أصول الشركة.

وأوضحوا أن العمل تراجع بالإضافة إلى تسريح العمال، والبعض تركوا العمل من أنفسهم بسبب تدنى مستوى الشركة حتى وصل عددهم إلى 115 عاملا فقط.

وأكد العمال المتجمهرون، أنهم مستمرون فى الاعتصام أمام الديوان العام للمحافظة، للمطالبة بحل مشكلاتهم، ولفتوا الى أنهم تقدموا بالعديد من الشكاوى للمسئولين لعودة العمل كما كان، إلا أنهم لم يلقوا اهتماما بالرد عليهم.