أكد الدكتور إبراهيم نجم - مستشار مفتى الجمهورية- أن دار الإفتاء المصرية تنتظر بيان المملكة العربية السعودية فيما يتعلق برؤية هلال شهر ذى الحجة لعام 1437 هجرية، لتحديد يومي عرفة والنحر.

وأوضح مستشار مفتى الجمهورية أنه فور إعلان الجانب السعودى رؤية هلال ذى الحجة، ستعلن دار الإفتاء المصرية بيان رؤية هلال الشهر، اعتمادًا على ما وصلت إليه السلطات القضائية بالمملكة، لأنها بلد المنسك.

وأهاب "نجم"، بوسائل الإعلام انتظار الإعلان الرسمي للسلطات السعودية ودار الإفتاء المصرية فيما يتعلق برؤية هلال شهر ذي الحجة، حتى لا تحدث بلبلة بين الناس.