أكدت الصين، اليوم الخميس حرصها هى والهند على الحفاظ على السلام والهدوء بالمناطق الحدودية المشتركة.

ونوهت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشان يينج في تصريح صحفي بالجو الإيجابي الذي ساد اللقاء الذي عقد فى نيودلهي خلال اليومين الماضيين في إطار الآلية المشتركة للتشاور والتنسيق بشأن الامور الحدودية الصينية- الهندية.

وقالت إنه وفقا للتوافق الهام السابق بين حكومتي البلدين، فإن الجانبين سيستمران فى التواصل والتعاون للتعامل مع القضايا الحدودية وتعزيز الثقة المتبادلة ودعم السلام والهدوء الشامل في المناطق الحدودية، وإن توطيد السلام والاستقرار على الحدود يخلق الظروف المواتية للدفع قدما بالمفاوضات بشأن القضايا الحدودية وتعزيز العلاقات الثنائية وزيادة الزيارات الرفيعة المستوى في المرحلة المقبلة.

وتأتي تصريحات المتحدثة الصينية بعد أيام قليلة من مطالبة الصين للهند ببذل المزيد من الجهد في سبيل الحفاظ على السلام والاستقرار الإقليمي، على خلفية ما تردد من أنباء حول اعتزام نيودلهى نشر الصواريخ المتقدمك "براهموس" ‬بالمناطق الحدودية المتنازع عليها بين الدولتين‪.‬

وأكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية وو تشيان -في تصريح أدلى به يوم الخميس الماضي- أن تحقيق السلام والاستقرار على الحدود الصينية- الهندية هو جزء هام من التوافقات التى تم التوصل اليها بين البلدين، وقال إن الصين تأمل أن تقوم الهند بفعل المزيد لأجل السلام والاستقرار فى المنطقة الحدودية وليس العكس.‬