أشاد مجلس الوزراء بالخطوات التي انتهجتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لطرح رخصة الجيل الرابع لخدمات التليفون المحمول، والتي ستساهم في إدخال خدمات تكنولوجيا الجيل الرابع وزيادة سرعات الإنترنت وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين.

كما أشاد المجلس بدخول الشركة المصرية للاتصالات كمشغل جديد لخدمات التليفون المحمول، وذلك عقب توقيعها اتفاقية تراخيص إنشاء وتشغيل شبكات الجيل الرابع للتليفون المحمول بقيمة 7 مليارات جنيه، باعتبارها أكبر وأقدم مشغل وطني للاتصالات في منطقة الشرق الأوسط، حيث سيساهم دخولها في زيادة المنافسة الحرة، ما يعود بالفائدة على المواطنين من حيث جودة الخدمات المقدمة، إضافة إلى توفير عائدات للخزانة العامة للدولة وخلق فرص عمل جديدة.

وأوضح المهندس ياسر القاضي، وزير الاتصالات وتنكولوجيا المعلومات، أن ذلك يأتي على خلفية إقرار مجلس إدارة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات "الإطار التنظيمي لسوق الاتصالات المصرية"، الذي يشمل تقديم خدمات الجيل الرابع، على أن تقوم شركات الاتصالات الأربعة بتقديم نفس الخدمات للمستخدمين.

وقال الوزير إن الترخيص الجديد سيسمح للشركة المصرية للاتصالات، باعتبارها أول الحاصلين على هذه الرخصة، بتقديم خدمات الجيل الرابع بمجرد جاهزيتها لذلك، وذلك باستخدام تردداتها الجديدة، مع تقديم خدمات الجيل الثاني والثالث عن طريق التجوال المحلي مع الشركات الحالية.

وفي ضوء اهتمام الحكومة بمتابعة معدلات تنفيذ المشروعات استعرض مجلس الوزراء تقريرًا حول المشروعات الخدمية والتنموية في محافظة كفر الشيخ، حيث أوضح اللواء السيد نصر، محافظ كفر الشيخ، أنه يجري حاليًا تنفيذ 127 مشروعًا باستثمارات تصل لنحو 4.2 مليار جنيه، وذلك في قطاعات الإسكان والمجتمعات العمرانية، ومياه الشرب والصرف الصحي، والصحة والسكان، والتربية والتعليم والتعليم الفني، والري والموارد المائية، والنقل، والشباب والرياضة.

وأكد محافظ كفر الشيخ أنه تم البدء في تنفيذ الكثير من المشروعات التي كانت متوقفة منذ سنوات في عدد من القطاعات، مشيرًا إلى أن جميع المشروعات الجاري تنفيذها بالمحافظة تسير في طريقها دون تأخير، ووفق الجدول الزمني، وبنسب تنفيذ عالية، وبتعاون كامل من جانب الوزراء المختصين وجميع الجهات المعنية، ومن المقرر أن تنتهي جميع المشروعات في توقيتاتها المحددة لتساهم في تحسين حياة المواطنين.

وقال إن مشروعات الإسكان والمرافق تحتل أهمية كبرى ضمن ما يتم العمل على تنفيذه، وذلك لتوفير المسكن الملائم، خاصة للشباب، ورفع كفاءة الخدمات المقدمة للمواطنين.

وأضاف أن مشروعات قطاع الصحة والسكان تشهد طفرة كبيرة في محافظة كفر الشيخ، وذلك في ظل التعاون الكامل من جانب وزير الصحة.

كما أكد المحافظ ما تشهده كفر الشيخ من طفرة غير مسبوقة في مشروعات الطرق والنقل لتحقيق الربط بصورة أفضل بين مدن المحافظة والقرى وتيسير حركة المواطنين والعربات، كما أوضح أن مشروعات التربية والتعليم التي يجري العمل على إتمامها من المنتظر أن تزيد من قدرة المدارس على استيعاب زيادة عدد الطلاب، كما ستسهم في تقليل الكثافة في الفصول، منوهًا إلى أن المحافظة تعمل على توفير الأراضي اللازمة لتنفيذ المشروعات في مجال التعليم تنفيذا لتوجيهات مجلس الوزراء.

وأشار المحافظ إلى أن هناك تعاونا وتنسيقا متكاملا مع وزارة الزراعة لتطوير بحيرة البرلس، كما يجري استكمال تطوير مصيف "بلطيم" بمحافظة كفر الشيخ، والنهوض بمختلف الخدمات به، بما يساهم في جعله موقعًا جاذبًا للمصطافين، وطلب المحافظ تقديم الدعم اللازم لسرعة إتمام مشروع استاد كفر الشيخ ليمثل مركزًا لممارسة الأنشطة ورعاية الشباب وطاقاتهم، حيث أكد وزير الشباب أن محافظة كفر الشيخ تشهد إنجازات في قطاع الشباب والرياضة، خاصة في عدد الملاعب والمنشآت الرياضية.

على جانب آخر، عرض الدكتور أحمد عماد الدين راضي، وزير الصحة والسكان، تقريرًا حول مشروع ميكنة آلبان الأطفال المدعومة، حيث أكد أن المشروع يهدف إلى إحكام الرقابة والمتابعة على صرف ألبان الأطفال المدعومة، وضمان مراقبة الدولة عليه ووصول الدعم لمستحقيه، حيث يشمل المشروع ميكنة 1005 منافذ توزيع آلبان فى 27 محافظة، وإعداد كروت ذكية لصرف الألبان المدعمة، وذلك في إطار تنظيم وتيسير إجراءت صرف الألبان على المستوى الجغرافى وتخفيف العبء على المواطنين.