نفى مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء ما نشر بشأن نية وزارة التربية والتعليم تأجيل بدء العام الدراسي الجديد بالمدارس إلى الأول من أكتوبر المقبل، مشيرا إلى أن الخبر عار تماما من الصحة .

وأوضح المركز - فى تقرير توضيح الحقائق الصادر عنه اليوم - أنه قام بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي أكدت أن كل ما يتردد حول هذا الشأن لا أساس له من الصحة وأنه لا نية على الإطلاق لتأجيل موعد بدء العام الدراسي الجديد بالمداس.

وأضافت الوزارة أن العام الدراسي الجديد 2016/2017 سيبدأ في موعده المحدد طبقا للخريطة الزمنية التي اعتمدها المجلس الأعلى للتعليم ما قبل الجامعي والمقرر في يوم السبت الموافق 24 سبتمبر المقبل.

وأشارت الوزارة إلى أنها تستعد لاستقبال العام الدراسي الجديد عن طريق طباعة الكتب الدراسية وتجهيز المدارس لاستقبال الطلاب.

وحول ما تردد في العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تُفيد بنية الحكومة تسريح 3 ملايين موظف بالجهاز الإداري للدولة في إطار خطة الحكومة لترشيد الإنفاق وتقليل عجز الموازنة، وقام المركز بالتواصل مع رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة والذي نفى صحة تلك الأنباء تماماً، وأكد أن كل ما يتردد حول هذا الشأن لا أساس له من الصحة، وأنها مجرد شائعات مغرضة هدفها في المقام الأول إثارة الرأي العام وغضب موظفي الدولة.

وأضاف رئيس الجهاز أن الحكومة تسعى جاهدة للحفاظ على حقوق الموظفين الحالية جنباً إلى جنب مع تطوير ورفع كفاءة الجهاز الإداري للدولة دون المساس بحقوق العاملين وذلك بهدف تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين والارتقاء بها، وفي النهاية ناشد رئيس الجهاز وسائل الإعلام المختلفة بتوخي الدقة، والابتعاد عن نشر أخبار لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام، وتؤثر سلباً على مصلحة الوطن.

وحول ما انتشر في العديد من وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تُفيد بوجود زيادة في أسعار السكر والأرز بالمجمعات الاستهلاكية، قام المركز بالتواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية التي نفت صحة تلك الأنباء جملة وتفصيلاً، وأكدت أن ما يتردد في هذا الشأن عار تماماً من الصحة.

وأكدت الوزارة عدم وجود أي زيادة في أسعار السكر والأرز بمنافذ شركتي الجملة أو المجمعات الاستهلاكية التابعة لها بجانب محال البقالة التموينية وفروع جمعيتي المنتشرة بجميع محافظات الجمهورية التي تصرف المقررات السلعية المدعمة للمواطنين حيث تطرح الوزارة كيلو السكر بخمسة جنيهات والأرز يبدأ بأربعة جنيهات ونصف.

ولفتت الوزارة إلى أنه يتم متابعة أي نقص أو عجز في السلع الأساسية بالمحافظات من الأرز والزيوت والسكر وغيرها من السلع، وأضافت أن هناك حملات رقابية على جميع المنافذ لمتابعة توفير السلع وعدم التلاعب بها أو زيادة أسعارها من قبل البقالين.

وأشارت إلى أن صرف سلع نقاط الخبز مستمر حتى 20 من شهر أغسطس الجاري ومقررات البطاقات حتى نهاية الشهر حيث إنه تم الصرف خلال أول 8 أيام من سلع نقاط الخبز بقيمة 410 ملايين جنيه بنسبة 82% من قيمة سلع النقاط البالغة 500 مليون جنيه شهرياً.