طالب مجلس منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية، اليوم الخميس، المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لوقف الإجراءات التي تتخذها سلطات الاحتلال الإسرائيلي للسيطرة الكاملة على الحرم الإبراهيمي الشريف، وضمان التزام سلطات الاحتلال بمسئوليتها وفقا لقواعد القانون الإنساني الدولي.
وقال المجلس - فى بيان نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) - إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي شرعت منذ يوليو الماضي ببناء غرف حجرية “أمنية” أمام مدخل الحرم من الناحية الجنوبية لتحل محل الحواجز الأمنية (الإلكترونية) لتأخذ طابع الديمومة، والتي تسعى من خلالها السيطرة الكاملة على الحرم وتقييد حق الفلسطينيين في حرية الوصول والعبادة، وتغيير معالمه الخارجية تحت ذرائع أمنية.
وأوضح المجلس، أن الحرم الإبراهيمي الشريف من أبرز المعالم التاريخية الفلسطينية، ويضم عناصر معمارية وأثرية مهمة، والتي تم الحفاظ عليه، حتى جاءت لجنة إعمار الخليل لترميمه والحفاظ عليه، مشيرا إلى أن الحرم والبلدة القديمة في مدينة الخليل مسجلان ضمن القائمة التمهيدية الفلسطينية للتراث العالمي.