أندلع شجار عنيف بين مجموعة من الشباب ورواد شاطئ للعراة في منطقة “لا تيست دو بوش” في أركاشون بالقرب من بوردو جنوب غرب فرنسا.
وكان سبب المشاجرة مخالفة الشباب “إتيكيت الشاطئ”، حيث ذكرت صحف فرنسية محلية أن الشباب وعددهم نحو 10 أشخاص دخلوا إلى منطقة “العراة” في الشاطئ الفرنسي الشهير ولم يتجردوا من ملابسهم واكتفوا بتدقيق النظر “الحملقة) في نساء عاريات على الشاطئ يستمتعن بحمام شمسي.
وبحسب تقرير لموقع “ذي لوكال” الإخباري الفرنسي، فالشباب انتهجوا “سلوكا استفزازيا” تجاه نساء عاريات على الشاطئ، ما دفع رواد الشاطئ إلى التجمع حول الشباب ومطالبتهم إما التجرد من ملابسهم مثل الآخرين أو مغادرة الشاطئ على الفور.