قال رامي محسن، مدير المركز الوطني للاستشارات البرلمانية، إن الجلسة القادمة للبرلمان الجلسة الأخيرة فى دور الانعقاد الحالي، الامر الذى يعنى انه لابد وان يصدر قرار من رئيس الجمهورية بفض دور الانعقاد قبل جلسة الثلاثاء المقبل، وذلك طبقا لنص المادة 115 من الدستور، والتى تنص على" يدعو رئيس الجمهورية مجلس النواب للانعقاد للدور العادى السنوى قبل يوم الخميس الأول من شهر أكتوبر، فإذا لم تتم الدعوة، يجتمع المجلس بحكم الدستور فى اليوم المذكور".

وتابع محسن فى بيان له، أنه من المقرر أن تخصص هذه الجلسة لعرض انجازات البرلمان خلال دور الانعقاد المنقضي، سواء التشريعي أو الرقابى شاملا أنشطة النواب والرئيس وكل ما يتعلق بالبرلمان، مطالبا رئيس مجلس النواب الدكتور على عبد العال بأن تكون الجلسة مذاعة على الهواء.

وأضاف مدير المركز الوطني للاستشارات البرلمانية، أنه من حق الشعب المصرى أن يطلع على انجازات البرلمان وما تم تحت القبة خلال 8 شهور ، وخاصة أنه خلال دور الانعقاد المنقضي لم يعلم المواطن المصرى شيء عن ما دار، نظرا لحظر بث الجلسات على الرغم من تقدم أكثر من 215 نائبا بطلبات عدة لإعادة البث الحي للجلسات مرة أخرى.

وأستطرد محسن، إن المركز الوطنى للاستشارات البرلمانية أرسل خطابا إلى رئيس لجنة المقترحات والشكاوى طبقا لنص المادة 256 من اللائحة تفيد الرغبة فى أن يكون هناك بث مباشر للجلسة الختامية.