كشف الدكتور أحمد عماد وزير الصحة أن سبب تظاهر المواطنين اليوم أمام مركز أغاخان لتوزيع اللبن الدعم يرجع إلى أنه قرر منع بيع اللبن بالمنفذ بعد أن تلقى اتصالا من الدكتورة هالة الماسخ يفيد بأنان المركز يبيع الألبان لغير مستحقيها.

وقال الوزير إنه أمر بنقل صرف الألبان إلى مكان آخر وإغلاق المركز ،لافتا ان هذه هو سبب تظاهر المواطنين صباح اليوم .

وأضاف خلال مؤتمر صحفي بمجلس الوزراء أن هناك مركزين قريبين من أغاخان تم من خلالهما صرف ٨٠ علبة لبن مدعومة للمستحقين فعليا، ولن يحصل أي شخص غير مستحق على اللبن المدعوم .

وأضاف أحمد عماد أن مراكز توزيع ألبان الأطفال يصل إلى ١٠٠٥ مراكز منهم في القاهرة ١٠٩ مركزا و٦٣ بالجيزة، و٨٢ مركزا بالدقهلية ، وهي وحدات رعاية صحية بهذه المحافظات تابعة لوزارة الصحة ، بسعر٥ جنيهات للعلبة وتصل تكلفة المشروع ١٣.٧ مليون جنيه ، مشيرا إلى أن ميكنة هذه الوحدات تم بالاشتراك بين وزارة الصحة والإنتاج الحربي ووزارة التخطيط.

وأكد وزير الصحة أن القوات المسلحة استوردت من الخارج ٣٠ مليون عبوة من الخارج وتباع في الصيدليات بسعر ٣٠ جنيها للعبوة غير مدعمة ولكنها أقل سعرا من العبوات المستوردة الأخرى والتي تباع بسعر ٦٠ جنيها للعبوة .

وأشار إلى أنه تم في وقت سابق عمل مناقصة للألبان لشراء العلبة بسعر ٢٦ جنيها وتمنح للرضع المستحقين للدعم بسعر ٥ جنيهات للعبوة ، وتتحمل الدولة دعما سنويا يصل إلى ٤٥٠ مليون جنيه نتيجة لبيع عبوات اللبن بأقل من ٢١ جنيها من سعر استيرادها .

وأوضح أن اللبن المدعم يستهدف تغطية احتياجات من ٢٧٠ ألف طفل إلى ٣٢٥ ألف طفل سنويا، مشيرا إلى أن النظام الجديد سيمنع تسرب الألبان المدعومة والتي تباع لمصانع الحلويات.