اختتم وفد الأحزاب المصرية زيارته إلى جمهورية الصين الشعبية، التي بدأها يوم 22 أغسطس الماضي، وأجرى خلالها العديد من الاجتماعات والزيارات الهامة مع عدد كبير من مسئولي دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الحاكم الصيني بعدة مدن ناقش فيه التبادل التجاري بين الدولتين وسبل توطيد العلاقات الاقتصادية.

ويتكون الوفد من حسام الخولي نائب رئيس حزب الوفد، إسلام الغزولي مستشار رئيس حزب المصريين الأحرار لشئون الشباب، بلال حبش عضو الهيئة العليا لحزب المصريين الأحرار، أحمد صبري الأمين العام المساعد لحزب مستقبل وطن وأحمد كرم الأمين العام المساعد لحزب مستقبل وطن.

وأنهى الوفد الحزبي المصري زيارته لمدينة "شنغهاي" بزيارة هامة لمركز القيادة لمترو الأنفاق بالمدينة، اطلع خلالها على نظم التحكم والقيادة، ومن المعروف أن شبكة مترو أنفاق شنغهاي تعد من كبري الشبكات في العالم إذ يصل عدد خطوط المترو لـ12 خط وتزيد المسافة الكلية لخطوط المترو عن 500 كيلو متر ويستخدمه ما يزيد عن 10 ملايين شخص يوميا.

وتفقد الوفد عدد من محطات مترو الأنفاق واطلع على كيفية الاستغلال التجاري والثقافي لمحطات المترو، في سبيل التعرف على الإدارة الصينية وإمكانية الاستفادة منها في تشغيل المترو في مصر.

وودع وفد الأحزاب المصرية بالمطار القنصل المصري بمدينة شنغهاي السفير خالد يوسف الذي قدم كل المساعدة والاهتمام بالوفد المصري على مدى زيارته لمدينة شنغهاي.