لحظات صعبة عاشها طفل صغير، اختطفه خارجون على القانون واحتجزوه فى منطقة المقابر، ووسط حالة من الخوف والرعب من منطقة المقابر المخيفة والمصير المجهول، عاش الطفل أصعب 24 ساعة فى حياته، حتى تبددت هذه المخاوف باقتحام رجال الشرطة للمكان وتحريره من خاطفيه وضبط المتهمين. تلقى مركز شرطة ساحل سليم بلاغاً من "عبيد .أ" يفيد اختطاف ابنه "كيرلس" 13 سنة أثناء استقلاله دراجة هوائية متجهاً لمدرسته، ولم يتلق أى اتصالات من خاطفيه. وتوصلت تحريات أجهزة الأمن بأسيوط إلى أن وراء ارتكاب الواقعة، "محمود ع.ش" 18 سنة سائق توك توك و"رجب ث.ز" 22 سنة، و"أحمد ك.ع" حيث اختطف الجناة الطفل وأخفوه بمنطقة المقابر بناحية قرية الخوالد. وعقب تقنين الإجراءات استهدفت قوات الأمن المتهمين، حيث تم ضبط المتهم الأول بحوزته توك توك قيادته والمستخدم فى ارتكاب الواقعة، وضبط المتهم الثانى وبحوزته بندقية آلية، و(2) خزينة سلاح، و(45) طلقة لذات العيار، وبرفقتهم الطفل المختطف. واعترف المتهمان بخطف الطفل بالاشتراك مع المتهم الهارب بغرض طلب فدية من أهليته، فيما أكد الطفل المختطف بعد تحريره أنه عاش لحظات من الرعب فى منطقة المقابر حتى حررته أجهزة الأمن، وقدم والده الشكر لرجال الشرطة على سرعة الاستجابة وضبط المتهمين وتحرير ابنه. تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال تلك الواقعة، وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها لضبط المتهم الهارب.