أكد الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، أن تعثر تطور الاقتصاد فى روسيا ليس نتيجة العقوبات بل بسبب المشكلات الداخلية مثل نقص الاستثمارات، موضحا أن روسيا تشهد اليوم نمواً متواضعاً فى المجال الاقتصادى الذى لعب دورا كبيرا فى تقديم الدعم للصناعة، ويعولون على هذه العام أن يكون انخفاض الناتج الاجمالى إيجابى. وأشار "بوتين" فى كلمته أمام مجلس النواب الروسى، إلى وجود نمو كبير فى مجال انتاج الحافلات والشاحنات والقطارات التى تمثل نسب تصب فى مصلحة البلاد الاقتصادية، مطالبا بمشاركة المجتمع المدنى فى تطوير المنشآت الخدمية والبيئة والمناطق الطبيعية النادرة. وأفاد الرئيس الروسى، بأن إجمالى صندوق النقد الاحتياطى بلغ 1.3 تيريليون روبيل، فيما بلغ احتياطى البنك المركزى الروسى الان 4 مليار دولار، قائلا "نحاول ألا تزيد معدلات التضخم الاقتصادى أكثر من 6% وهو ما يجعلنا فى نمو اقتصادى مستدام".