قررت غرفة المشورة المنعقدة بمحكمة جنوب القاهرة بزينهم، تجديد حبس مستشار وزير الصحة لشئون أمانة المراكز الطبية المتخصصة وحارسه الشخصي في واقعة تقاضيهما رشوة تبلغ قيمتها 4.5 ملايين جنيه 45 يوما على ذمة التحقيق.

وحضر المتهم الدكتور "احمد. ع" وحارسه الشخصي من قسم شرطة السيدة زينب الى المحكمة في حراسة أمنية مشددة وتم وضعهم بغرفة حجز بالمحكمة، تمهيدًا لعرضهم على القاضي الجزئي.

وتبين من التحقيقات أن وزارة الصحة أسندت أعمال إحلال وتجديد وحدة زراعة النخاع للأجهزة بمستشفى معهد ناصر إلى إحدى الجهات الوسيطة بمبلغ 28 مليون جنيه، خاصة بتجهيز 9 غرف عمليات، قيمة تجهيز الغرفة الواحدة 4 ملايين جنيه، وحاولت الشركة منح مستشار الوزير الرشوة مقابل إصدار أمر توريد باسمها لتحصل عليها من الباطن، وتبين أن تجهيز الغرفة يبلغ 950 ألف جنيه للغرفة الواحدة.

وكانت قوة تضم ضابطا من الأمن الوطنى وأعضاء هيئة الرقابة الإدارية والأموال العامة قد ألقت القبض على المتهم متلبسا وهو يتقاضى مبلغ الرشوة من إحدى شركات الأجهزة والمستلزمات الطبية بمقر ديوان عام الوزارة.

وكانت معلومات قد وصلت إلى هيئة الرقابة الإدارية تفيد طلب مستشار وزير الصحة مبلغ من المال على سبيل الرشوة من احدى شركات الأجهزة والمستلزمات الطبية، وفى الموعد المحدد لتقديم مبلغ الرشوة تم ضبط المتهم متلبسا أثناء تقاضي جزءا من مبلغ الرشوة بالصوت والصورة، وأحيل المتهم إلى النيابة العامة والتى قررت حبسه ومن ثم تجديد الحبس له.