يصل قطار مهرجان الصيف الدولي الرابع عشر بمكتبة الإسكندرية إلى محطته الأخيرة هذا الأسبوع مع مجموعة من الأحداث الفنية المتميزة، التي تتنوع ما بين العروض المسرحية، والفلكلور الشعبي، وحفلات موسيقية للفرق المستقلة؛ حيث تبدأ يوم السبت المقبل بحفل الفنانة تانيا صالح، على المسرح المفتوح في "بلازا" المكتبة، في تمام الثامنة والنصف مساءً.

أما يوم الأحد 4 سبتمبر، فتقدم فرقة "أصايل" عرضًا للفلكلور الشعبي الفلسطيني، في تمام الثامنة والنصف مساءً على المسرح المكشوف، يسبقه العرض المسرحي "لحد ما نثبت العكس" في السابعة والنصف على المسرح الصغير بقاعة المؤتمرات.

وتقدم فرقة "سانتور" الهندية يوم الاثنين 5 سبتمبر حفلًا للموسيقى الشعبية الهندية على المسرح المكشوف في الثامنة والنصف مساءً، أما يوم الثلاثاء 6 سبتمبر فيلتقي جمهور المكتبة بفريق "شوارعنا" في حفل موسيقي على المسرح المكشوف في الثامنة والنصف مساء، يسبقه عرض مسرحي بعنوان "الحادثة"، يُقدّم على المسرح الصغير بقاعة المؤتمرات في السابعة والنصف مساءً.

ويُحيى الفنان محمد محسن يوم الأربعاء 7 سبتمبر حفله الموسيقي على المسرح المكشوف بمكتبة الإسكندرية في الثامنة والنصف مساءً، على أن تختتم الفنانة الجزائرية الكبيرة سعاد ماسي فعاليات مهرجان الصيف الرابع عشر يوم الخميس 8 سبتمبر بحفل تقدمه على المسرح المكشوف في تمام الثامنة والنصف مساءً.

وقال المايسترو هشام جبر، مدير مركز الفنون ورئيس المهرجان، إن نجاح المهرجان هذه السنة يتجسد في تنوع الشرائح التي شاركت في أحداثه وأنشطته، مؤكدًا أن المهرجان نجح في مخاطبة كل قطاعات الجمهور، بدءً من الطفل والأسرة، ومرورًا بالشرائح العمرية المختلفة.

وأضاف أن المهرجان نجح أيضًا في تقديم فرق شابة إلى الجمهور السكندري، وأن التحدي الأهم للمهرجان تمثل في كونه الحدث الأكبر كمًا وكيفًا على الساحة الثقافية المصرية خلال الفترة الماضية، حيث تضمن 54 حدثًا ثقافيًا خلال 40 يومًا هي عمر المهرجان، تكللت بنجاح كبير، حيث تفاعل معها جمهور المكتبة، واستطاعت أن تجذب شرائح جديدة من الجمهور.