وجدت لوحة مفقودة للفنان الألماني ألبرخت دورر، الذي ينتمي إلى عصر النهضة، طريقها إلى متحف للأعمال الفنية في ألمانيا.
ووصلت اللوحة إلى متحف وصالة عرض شتوتغارت في صورة هدية قدّمها شخص عثر عليها في سوق للأغراض المستعملة في فرنسا.
وفقا لبى بى سى ،تحمل اللوحة المنقوشة على الخزف اسم “تتويج مريم بواسطة ملاك”.
ومنذ أيام، اشترى أحد هواة الفن اللوحة مقابل مبلغ زهيد من اليورو، من سوق في بلدة ساريبورغ، شرقي فرنسا. وحين اكتشف الرجل ختما لمتحف شتوتغارت، قرر إعادتها.
وتوجه الرجل برفقة زوجته إلى المتحف لإعادة اللوحة، حسبما نقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن متحدث.
ورجحت المتحدثة أنيت فرانكربيرغن أن اللوحة، المفقودة منذ الحرب العالمية الثانية، كانت مغلفة جيدا وتحظى بالعناية لمدة طويلة.
وولد الفنان الألماني البرخت دورر في عام 1471، وسطع نجمه في عالم الفن والطبع على الخزف في عصر النهضة الأوروبية، إذ كان أحد من ساهموا في انتشاره في ألمانيا وشمال أوروبا.