عقب مشاحنات واتهامات متبادلة استمرت أسبوعاً كاملاً، انتهت الأزمة بين الدكتور علي عبد العال رئيس البرلمان المصري ونواب تكتل 25-30 بالتصالح.
وقال البرلماني خالد عبدالعزيز شعبان عضو التكتل لـ”العربية.نت” إن الأزمة انتهت تماماً عقب مبادرة قام بها عدد كبير من أعضاء مجلس النواب لاحتواء الخلاف وتقريب وجهات النظر والتأكيد على أن ما قام به نواب التكتل لم يكن القصد منه الإساءة للبرلمان ورئيسه، مضيفاً أن الدكتور علي عبدالعال أعرب عن احترامه لنواب التكتل وثقته في وطنيتهم ودورهم البرلماني.
وأكد شعبان أن رئيس مجلس النواب، أبلغهم بإلغاء قرار إحالتهم إلى “لجنة القيم” على خلفية عقد مؤتمر صحافي خارج المجلس، ومؤكداً لهم أنه يدعم المعارضة البناءة ويعتبرها ضرورية لإثراء العمل البرلماني.
وكان مجلس النواب المصري قد وافق على إحالة أعضاء تكتل 25-30 للجنة القيم، والتحقيق معهم بعد عقدهم مؤتمراً صحافياً لإعلان رفضهم مشروع قانون الضريبة على القيمة المضافة ومهاجمة المجلس.
وانسحب التكتل من الجلسة العامة للمجلس اعتراضاً على التصويت على القانون برفع الأيدي، مطالبين رئيس المجلس أن يكون التصويت إلكترونياً، فيما قال رئيس البرلمان إن ما حدث لن يمر مرور الكرام، وإنه سيعقد جلسة سرية، وسيطلع النواب على تفاصيل وصفها بأنها في غاية الخطورة.