قال زعيم المعارضة في الجابون ومرشحها في الانتخابات الرئاسية جيان بينج إن طائرة تابعة للحرس الرئاسي قصفت إحدى مقراته وقتلت شخصين على الأقل الليلة الماضية.
وأوضح في تصريحات خاصة لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” “إن عناصر أمنية أخرى اقتحمت منزله، وإنه يختبئ حاليا مع أفراد من أسراته”.
وكان المتحدث باسم الرئاسة الجابونية آلان كلود بيلي قد أعلن في وقت سابق أن المعارضة بالغت في أعمال العنف التي أعقبت إعلان فوز علي بونجو بفترة رئاسية جديدة، مؤكدا أن شخصا واحد فقط قد لقي مصرعه خلال الهجوم على مقر المعارضة.
وقد أعلنت السلطات فوز الرئيس علي بونجو بولاية جديدة بعد حصوله على 8ر49 في المائة من أصوات الناخبين، وذلك مقابل حصول المعارض جان بينج على 23ر48 في المائة.
يشار إلى أن علي بونجو قد انتخب للمرة الأولى في عام 2009 بعد وفاة والده عمر بونجو الذي حكم الجابون لمدة 42 عاما.