عقدت وزارة التنمية المحلية، اليوم، ورشة عمل لاستعراض ومناقشة ستراتيجية مصر 2030 وبرنامج الحكومة وكذا الأدوار والبرامج والمشروعات المنوطة بالوزارة وتنفيذها ومؤشرات قياسها وذلك في محاور العمل المختلفة سواء الاقتصادية أو الاجتماعية أو البيئية.

تناولت ورشة العمل والتى حضرها العاملون بالوزارة مناقشة البرامج والأليات التى أعدتها وزارة التنمية المحلية والمستهدف تنفيذها وأهمها دعم اللامركزية والالتزام بنصوص الدستور وتمكين المجتمع المحلى فى صنع واتخاذ القرار من خلال إقرار وتطبيق قانون الحكم المحلى بما يمكن الوحدات المحلية من إدارة لامركزية لمجتمعاتها المحلية فى إطار المساءلة والشفافية، ووضع رؤية إقليمية ومحلية لكل إقليم ومدينة مرتبطة بالرؤية القومية تسعى لتنمية المناطق العمرانية القائمة، وإنهاء جميع المخططات العمرانية واستعمالات الأراضى لجميع الأقاليم والمحافظات لتتناسب مع الرؤية المستقبلية والعمل على مضاعفة المساحة العمرانية المأهولة بالسكان، وزيادة فرص التدريب الحرفى وتنمية المهارات للشباب فى مجال الصناعات التقليدية والتراثية، والانتهاء من جمع بيانات خريطة مصر التنموية على نظام المعلومات الجغرافى فى كافة القطاعات وتنفيذ آلية مشاركة المحليات والمواطنين فى وضع الموازنة.

يذكر أن الدكتور أحمد زكي بدر وزير التنمية المحلية قد وجه بأهمية استعراض استراتيجية مصر 2030 وبرنامج الحكومة بصفة عامة، والتركيز علي ما يخُص الوزارة وذلك لأكبر عدد من العاملين بالوزارة، وذلك حتي يتمكنوا من استيعاب الدور المنوط بالوزارة والإسهام البنّاء في تحقيقه.