قال دبلوماسيون إن الولايات المتحدة تواجه صعوبة لجمع الحد الأدنى من الأصوات اللازمة لفرض مجلس الأمن حظر سلاح على جنوب السودان وسط تحذيرات من الأمم المتحدة من إبادة جماعية محتملة في أحدث دولة في العالم. ولتبني قرار يتعين أن يحصل على تسعة أصوات مع عدم استخدام حق النقض (الفيتو) لكن دبلوماسيا كبيرا في الأمم المتحدة قال متحدثا شريطة عدم الكشف عن هويته إن سبعة أعضاء فقط يؤيدون المشروع حتى الآن في حين يخطط الثمانية المتبقون للامتناع عن التصويت أو التصويت بلا. وفي حين تبدي روسيا والصين تشككا فيما إذا كان فرض حظر سلاح على جنوب السودان سيحقق الكثير في بلد يعج بالأسلحة بالفعل لا يتوقع دبلوماسيون أن يعرقل البلدان الإجراء إذا طرح للتصويت بالمجلس. وقال الدبلوماسي الكبير "لا أحد يتحدث عن استخدام حق النقض، وهناك تساؤل بشأن ما إذا كان بمقدور الولايات المتحدة جمع الأصوات التسعة المؤيدة أم لا" مضيفا أن بعض الدول طلبت مزيدا من الوقت لدراسة هذه الخطوة.