أعلن الدكتور أحمد عماد الدين راضي، وزير الصحة والسكان، أن اليوم الأول لتطبيق منظومة ميكنة صرف ألبان الاطفال الصناعية المدعمة شهد تجمع صباح اليوم لأولياء أمور الأطفال أمام الشركة المصرية لتجارة الأدوية، ويعود ذلك إلى أن الأماكن التي توجهوا اليها لم تكن منافذ لصرف الألبان، وبالفعل تم توجيههم إلى 8 منافذ تابعة لوزارة الصحة في محيط الشركة لصرف الألبان المستحقة لهم.
وأوضح وزير الصحة، في بيان صحفي، أنه تم صرف الألبان لعدد 22 حالة من المستحقين من مركز عثمان بأغاخان الكائن بجوار الشركة المصرية، كما تم صرف الألبان لعدد 7 أخرين من منفذ نوبار الكائن بجوار الشركة أيضا، فيما تم صرف الألبان للبعض الأخر من منفذ حجازي الكائن بجوار الشركة المصرية أيضاً.
وأكد وزير الصحة والسكان أن صرف ألبان الأطفال المدعمة يتم حالياً عن طريق منافذ وزارة الصحة فقط البالغ عددها 1005 منفذاً بوحدات الرعاية الصحية الأساسية والأمومة والطفولة بجميع محافظات الجمهورية.
وأشار إلى أن المنظومة الجديدة لصرف ألبان الأطفال المدعمة التي تم البدء في تطبيقها حاليا، تنفيذا للقرار الوزاري رقم 562 لسنة 2016، تقضي بصرف الألبان عن طريق مكاتب الرعايه الصحيه الأساسيه للأمومه والطفوله فقط، ووقف صرفها عن طريق الصيدليات أو الشركة المصرية لتجارة الأدوية، وذلك لضمان وصول اللبن المدعم إلى مستحقيه، حيث أن الدوله تقوم بتوزيع هذه الألبان المدعمة بمبلغ وقدره 5 جنيهات فقط للعلبة، بينما تباع هذه الألبان بالصيدليات بمبلغ 60 جنيه للعلبة الواحدة.
وناشد وزير الصحة والسكان، أولياء أمور الأطفال المستحقين لصرف ألبان الأطفال المدعمة بالتوجه إلى المنافذ، التي خصصتها الوزارة لصرف احتياجات الأطفال من الألبان والبالغ عددها 1005 منفذ، منها 109 منفذا بالقاهرة وحدها، واتخاذ الإجراءات اللازمة لاستخراج الكارت الذكي المخصص لذلك.
وأضاف أن منافذ توزيع ألبان الأطفال المدعمة التابعة لها تعمل من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة الثامنة مساء، مشيراً إلى التنبيه على مديري إدارات الأمومة والطفولة بالمحافظات بتلقى أي شكاوى ترد إلى مديريات الشؤون الصحية بالمحافظات خاصة بألبان الأطفال والعمل على حلها فوراً، كما تم تخصيص الخط الساخن رقم 16474 لتلقى أي استفسارات أو شكاوى خاصة بألبان الأطفال.
وأكد وزير الصحة أن الدولة تدعم ألبان الأطفال بديلة لبن الأم بمبلغ 450 مليون جنيها سنوياً، لافتاً إلى اتخاذ التدابير اللازمة لوصول الدعم لمستحقيه، وذلك من خلال تحديد الفئة المستهدفة من المواليد طبقا للقواعد التي وضعتها منظمة الصحة العالمية من «النشرة الدولية» التي وقعت عليها 113 دولة من بينها جمهورية مصر العربية.
وأشار إلى أن الوزارة استطاعت شراء 18 مليون عبوة هذا العام، واشترطنا قبل طرح المناقصة أن تكون اوروبية المنشأ وبالفعل هناك نوعان أحدهما فرنسي والآخر سويسري وهما افضل الانواع عالمياً.
وأوضح «راضي» أنه يتم صرف الألبان عن طريق بطاقة ذكية تحتوي على اسم الطفل وولي الأمر والرقم القومي لكليهما، وذلك للتحكم في عملية توزيع وصرف الألبان المدعمة لضمان وصول الدعم إلى مستحقيه.
وأشار إلى أنه قد تم تجهيز 1005 منفذ على مستوى الجمهورية، بأجهزة حاسب آلي، وقارئ كروت، حيث تم تجهيز كل منفذ بثلاثة أجهزة كمبيوتر، و3 قراء كروت لكل منفذ أيضا، إضافة إلى خطوط ربط داخلية في دوائر مؤمنة للبيانات، لضمان سرية وأمان البيانات.
وأضاف بأن برنامج ميكنة صرف البان الأطفال المدعمة، يتم بالتعاون بين وزارات الصحة والسكان، التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والإنتاج الحربي.