أعلن وزارة التموين خبر نقل وزير التموين السابق ” خالد حنفي” إلى سجن طره يوم الأحد القادم ومازالت التحقيقات جاريه معه قبل الإنتقال، ووجد الكاتب “مصطفى بكري” بأن الوزير السابق لم يكن متورطاُ في فساد القمح وغلاء أسعار الأرز فقط، ولكنه أيضاً كان متورط في تصدير السكر لأعوانه بالخارج بسعر أقل من المعتاد وهذا سبب غلاء سعر الكيلو للسكر، كما هو أيضاً متهم بأهدار المال العام للدولة.
وقالت الوزارة أنه كان يخالف القانون وهو فعلاً مسئول عن عملية فساد القمح والسلع التموينية، ويجب معاقبته ولا يمكن له الإفلات من العقاب، كما أنه تسبب في خسارة الكثير من المليارات الخاصة بالتموين والبلد، كما أنه حقق أرباح غير قانونية قدرها 11 مليون جنيه.
ويعتقد النائب العام  بأن “خالد حنفي” بريء بما حدث للبلاد وليس له علاقة بتوريد فساد القمح والإستيلاء على المطاحن ولايزال التحقيق جاري.