أصدرت وزارة الصحة السعودية بيانا رسميا، على موقعها الإلكتروني، أكدت فيه أن مرضى القلب يمكنهم أداء فريضة الحج شرط أن تكون حالتهم الصحية مستقرة وبعد أخذ استشارة طبيبهم الخاص.
وأوضحت الهيئة أن مرضى القلب الراغبين في أداء فريضة الحج يجب أن تكون حالتهم الطبية مستقرة جدا وألا يوجد لديهم ألم في منطقة الصدر أو ضيق في التنفس، وأن لا يكونوا مصابين بأزمة قلبية حديثة العهد استدعت البقاء في المستشفى أو الخضوع لعملية القسطرة القلبية أو توصيلات الشرايين الجراحية.
وأكدت الوزارة أن على مرضى القلب الراغبين في أداء فريضة الحج أخذ اللقاحات اللازمة قبل الحج، حيث يعاني هؤلاء المرضى عادة من ضعف في عضلة القلب مما يجعل اصابتهم بالإنفلونزا أشد خطورة من إصابة غيرهم، طبقاً لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
وتضمن البيان الخاص بالوزارة عددا من النصائح الموجهة لمرضى القلب الراغبين في اداء مناسك الحج، وتمثلت هذه النصائح في:
ضرورة اخذ كميات كافية من الأدوية تكفي للفترة الزمنية اللازمة للانتهاء من الفريضة؛
الحرص على تناول الأدوية الخاصة بهم بانتظام وعدم التوقف عن أخذها مهما كانت الأسباب؛
على مرضى تصلب الشرايين التاجية ان يحملوا معهم اقراص النيتروجليسرين التي توضع تحت اللسان لاستخدامها في حال حدوث ألم في منطقة الصدر؛
تجنب الاجهاد الذهني والبدني والانفعالات النفسية؛
ضرورة الاهتمام بنوعية الغذاء والطعام المتناول الى جانب تقليل كمية الملح في الطعام؛
الابتعاد قدر الإمكان عن التزاحم الشديد خلال أداء مناسك الحج؛
الراحة التامة عند الشعور بألم في منطقة الصدر وعدم الحركة من ثم طلب المساعدة الطبية فورا؛
تناول كمية كافية من السوائل والعصير؛
تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة بالأخص في ظل ارتفاع درجات الحرارة العالية؛
تجنب القيام بجهد بدني قدر الإمكان.