صدر حديثا عن دار اﻵداب اللبنانية رواية ” أصل العالم ” للكاتب السورى وليد السابق المُقيم في مونتريال ، وتعد هي روايته الأولى.
يوسف، الباحث أبدًا عن الاكتمال الأصليّ عبر التوحُّد مع الطبيعة، يرتكب جريمةً بعد مشاجرة ما، ويهرب من المدينة خوفًا على حياته.
فيجد نفسه في مدينة غريبة تموج بأُناس يسيطر عليهم الشكُّ والريبة، وتنقسم بشكل حادّ بين فقراء طيِّبين وأثرياء منعزلين؛ مدينة لا تحنّ عليه ولا تقدّم له سوى كوابيسَ... وامرأةٍ صاعقةِ الجمال.