نقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية عن مصادر فلسطينية أن الحكومة العراقية رفضت منح تأشيرات للاجئين الفلسطينيين الراغبين في أداء مناسك الحج.

وأضافت أن اللاجئين لم يتم إشراكهم في قرعة الحج منذ 13 عاما، وأنه تم طرح هذا الأمر مع السلطات لكن دون تسجيل أي تحرك إيجابي، مؤكدة أنه منذ عام 2003، وبعد التغيير الذي حدث في العراق جرى التعامل مع الفلسطيني على أساس أنه لاجئ جديد، فطبقت عليه القوانين التي تقيد حركته وحقوقه، مرجحة أن هذه الإجراءات العقابية بحق الفلسطينيين سببها النظر إليهم على أنهم من أنصار نظام صدام حسين.

ونقلت الصحيفة عن "سليم صالح خضر" عضو البرلمان العراقي بالاتحاد الإسلامي الكردستاني وعضو لجنة الأوقاف والشئون الدينية قوله إن الواجب الإنساني والإسلامي يتطلب تخصيص حصص للاجئين الفلسطينيين بطرق استثنائية، لكن هذا لم يحدث وهو أمر نراه غير منصف ويحتاج إلى حل سريع.