فر اكثر من خمسين الف شخص من مناطق سيطرة مقاتلي المعارضة في شرق حلب حيث الحصار والقصف والدمار وانقطاع شبه تام للكهرباء والانترنت ، في وقت يعقد مجلس الامن الدولي الاربعاء اجتماعا لبحث الوضع المتدهور في المدينة السورية.

812643-01-02

812644-01-02

812646-01-02

وواصلت قوات النظام هجومها على الاحياء الشرقية بعد التقدم السريع الذي احرزته بسيطرتها منذ السبت على كامل القطاع الشمالي ، وقتل الاربعاء 30 شخصا نتيجة تبادل القصف في المدينة.

812647-01-02

812648-01-02

812649-01-02

812650-01-02

وفي باريس ، اعلن وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت الاربعاء ان اجتماعا يضم الولايات المتحدة ودولا اوروبية وعربية "ترفض منطق الحرب الشاملة " في سوريا ، سيعقد في العاشر من ديسمبر في العاصمة الفرنسية.

812651-01-02

812652-01-02

812653-01-02

وغداة تحذير مسئولة في الامم المتحدة من "انحدار بطيء نحو الجحيم" في شرق حلب مع تدهور الوضع الميداني ، احصى المرصد السوري خلال اربعة ايام فرار خمسين ألف نازح من شرق حلب ، بينهم عشرون ألفا الى الاحياء الواقعة تحت سيطرة قوات النظام ، وثلاثون ألفا الى حي الشيخ مقصود الذي يسيطر عليه الاكراد.

812654-01-02

812655-01-02

812673-01-02

812675-01-02

وكان عدد سكان شرق حلب قبل بدء الهجوم اكثر من 250 الفا يعيشون في ظل حصار خانق تفرضه قوات النظام منذ تموز/يوليو ويعانون من نقص حاد في الغذاء والكهرباء والادوية .

812676-01-02

812677-01-02

812678-01-02

وقال المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الاحمر بافل كشيشيك "هؤلاء الذين يفرون هم في وضع يائس. كثيرون منهم فقدوا كل شيء ووصلوا من دون اي حقائب ، انه لامر محزن جدا".

واوضح " اولويتنا حاليا هي مساعدة هؤلاء الاشخاص بأسرع ما يمكن".

وظهر في الصور التي التقطها عدد كبير من الاطفال ورجال ونساء متقدمون في السن بعضهم يجرهم اقارب لهم على كراس متحركة او يحملونهم على حمالات.