يتلقي الرئيس عبد الفتاح السيسي في وقت لاحق مساء اليوم بأعضاء منتدى رجال الأعمال المصري - الهندي الذي بدأ اجتماعات دورته الرابعة بنيودلهي في وقت سابق اليوم وتستمر حتى الثالث من سبتمبر الجاري.

ومن المقرر أن يتناول الاجتماع القضايا التي نوقشت في اجتماعات الدورة الرابعة لمنتدى رجال الأعمال المصري الهندي الذي عقد اليوم تحت رئاسة المهندس خالد أبوالمكارم عن الجانب المصري، وفيجاي سانكا عن الجانب الهندي والتي تتمثل في سبل تعظيم الاستثمارات المشتركة بين البلدين وزيادتها من 3 مليارات دولار إلى 4 مليارات خلال الفترة القادمة، علاوة على إمكانية زيادة حجم التبادل التجاري إلى 8 مليارات دولار، وتبادل زيارات رجال الأعمال للتعرف على الإمكانيات والفرص الاستثمارية المتاحة وخاصة في محور قناة السويس وجنوب مصر.

وسيتم التوقيع على عدد من الاتفاقيات بين الشركات المصرية والهندية، ومحضر اجتماعات الدورة الرابعة، واعتماد انعقاد الدورة الخامسة للمنتدى بالقاهرة في ختام الاجتماعات.

من ناحية أخرى، أبدت شركة تي سي أي سينمار الهندية عزمها زيادة استثماراتها البالغة 2ر1 مليار دولار بمدينة بورسعيد بنحو 380 مليون دولار، بينما أعلنت شركة هندية أخرى - تعمل في مجال التغليف والتعبئة الغذائية في مدينة السادس من أكتوبر وتصدر منتجاتها إلى 42 دولة وتقدر حجم استثماراتها بنحو 180 مليون دولار- عزمها زيادتها استثماراتها إلى 250 مليون دولار خلال الفترة القادمة وهو ما يعكس ثقة المستثمر الهندي بالسوق المصرية.

يشارك في اجتماعات الدورة الرابعة لمنتدى رجال الأعمال المصري الهندي 15 شركة مصرية من أبرزها شركة السويدي للكابلات والمنتجات الكهربائية وشركة " إيزي كير" لمستحضرات التجميل ودلتا للأدوية، وشركة هابي فروت لتصدير المنتجات الزراعية وشركة كابسي للدهانات إلى جانب شركات أخرى عاملة في مجال صناعة والأغذية والجلود والأدوية.

ويشارك في الاجتماعات من الجانب الهندي 22 شركة من أبرزها كورليسكار للدهانات وشركة سينمار للبتروكياويات وشركة صن للأسمدة.