قالت صحيفة "لو فيجارو" الفرنسية، اليوم الأربعاء، أن محكمة فرنسية قضت اليوم بعقوبة السجن مع إيقاف التنفيذ ضد 3 موظفين تابعين لشركة " إير فرانس" التابعة للخطوط الجوية الفرنسية، وذلك لثبوت اتهامهم فى واقعة التعدى على مديرين الشركة خلال اجتماع لهم من أجل التخطيط لتسريح نحو 3 آلاف موظف، ما تسبب فى تقطيع ملابس مدير الموارد لبشرية بالشركة الفرنسية، وكذلك تم التعدى بالضرب على مديرين آخرين. وأوضحت الصحيفة الفرنسية، أن محكمة بوينى حكمت بالسجن 4 أشهر مع إيقاف التنقيذ ضد ثلاثة موظفين، بينما قضت ببراءة إثنين آخرين، ومن ناحية آخرى أدانت المحكمة عشرة موظفين آخرين وفرضت عليهم غرامة قدرها 500 يورو. ويشار إلى أن المدعى العام الفرنسى طالب المحكمة بتغريم المتهمين العشرة الآخرين فى نفس القضية مبلغ يقدر بـ 1000 يورو، لتورطهم فى أعمال عنف خلال المظاهرة التى وقعت فى 5 أكتوبر من العام الماضى 2015، أمام المقر الرئيسى للشركة فى مدينة رواسى، والتى تم رصدها إعلاميًا حول العالم.