«سارة» أول طفلة تقود توك توك: "بشتغل علشان أصرف على علاج أبويا الكفيف وأمي المريضة وأخويا المسجون".. فيديو

https://www.youtube.com/watch?v=wSSTm5uWac8

https://www.youtube.com/watch?v=Izp_KhB2o6Q

بيت بسيط يملأ جدرانه الحزن والألم من صعاب الحياة، أم تعانى من مرض السرطان الذى يكاد أن ينهى باقى أيام عمرها، وأب فقد بصره أثناء عمله، ليصبح ملازما للمنزل، الذى لم يجد سوى سارة الطفلة التى تبلغ من العمر 13 عاما، والتى لم تجد سوى قيادة التوك توك فى شوارع وحوارى حى حلوان لكسب الرزق.

"صدى البلد" التقت "سارة" لتحكى قصتها مع التوك توك، قالت: "إنها قررت العمل على التوك توك الذى اشتراه والدها منذ 4 سنوات، لكى يعمل عليه أخيها الأكبر سنا، لكنه واجه حكما قضائيا وتم سجنه، فلم تجد أى وسيلة أمامها لتحمل مسئولية الإنفاق على والدها الكفيف ووالدتها التى تعانى من سرطان الثدى سوى العمل على التوك توك فى إجازتها الصيفية بعد انتهاء العام الدراسى.

وأكدت الطفلة سارة أنها دائما تتعرض لبعض المضايقات من المارة فى الشارع أو بعض الركاب وسائقى التوك توك من الشباب لكنها تتعامل معهم بحزم وشدة، قائلة: "أنا بعرف أتعامل مع الناس كويس"، مشيرة إلى أنها ترغب فى أن تصبح طبيبة بشرية، مناشدة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى أن يأمر بعلاج والدها الكفيف.

يذكر أن العميد أيمن الضبع الضابط بإدارة نظم معلومات المرور، وأمين عام المجلس القومي للسلامة على الطرق، قد كشف أن مصر بها 2.1 مليون "توك توك"، لافتا إلى أن مشكلة "التوك توك" الجنائية أكبر من مشكلته المرورية أو الحوادث التي يتسبب بها على الطرق.

وأضاف، أن هناك 4 ملايين طفل يعملون على تلك التكاتك، وهي قنبلة موقوته ستنفجر في وجوهنا جميعا، لأن تلك الفئة من الأطفال يمتنعون عن التعليم للعمل على "التوك توك".

أضف تعليق