قرّرت محكمة جنح عابدين حجز محاكمة شاب ينتمى لفكر داعش الارهابي بتهمة التحريض ضد مؤسسات الدولة وقلب نظام الحكم وقتل واستباحة دماء وجال الشرطة والجيش للحكم لجلسة 22 سبتمبر.

البداية عندما تمكنت الإدارة العامة لمباحث جرائم الإنترنت من ضبط إحدى الصفحات الالكترونية التى تحث علي قلب نظام الحكم وتحاول استقطاب العديد من الشباب للتحريض علي قتل رجال الشرطة والجيش والقضاء ، في محاولة من أدمن الصفحة لعمل حشود من الشباب المصريين لقتال رجال الشرطة والجيش ووضع الفتاوى الإسلامية التى تبيح دماءهم.

كما تبين ان الصفحة تُسمى "القبطي الأسود " ومدون بها ضرورة حشد الجمع لقتل رجال الشرطة والقضاء والجيش والإعلام في مصر وذلك لأنهم خارجين عن الدين الإسلامى، وادعي المتهم أن هؤلاء المذكورين هم أشد كفرًا واجرامًا، ودماؤهم تُعد فريضة إسلامية، كما أكد المتهم عبر صفحته أنه يريد حزاماً ناسفًا يلف علي جسده لتفجير هؤلاء الرجال، كما دعا لقتل وزير الأوقاف.

وبتكثيف التحريات عن الصفحة والأدمن الخاص بها تبين أنها صفحة أنشأها شاب داعشي يدعي ممدوح صفوت رجب ويعمل "محاسب" بإحدي الشركات الخاصة، وحاصل علي بكالوريوس تجارة.

وبالبحث تبين أن الشاب الداعشي لديه انتماءات سياسية وتابع لحركة 6 أبريل، وعضو في حزب غد الثورة وينتمي لفكر داعش، وتم ضبطه وبمواجهته اعترف بامتلاكه للصفحة وأنه بالفعل يحرض علي قتل رجال الشرطة والجيش والقضاء والاعلام.

تحرر محضر بالواقعة حمل رقم ٤٦٨٧ وتولت النيابة العامة التحقيق ، والتى أحالته لمحاكمة عاجلة.