تداول ناشطون على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك شرحا نسبوه الى احد اختصاصيى العقاقير حول حقيقة ما يثار عن الرش المخدر للفتيات فى الشوارع والذى يؤدى الى اختطافهن او اغتصابهن .
واكد الناشط الذى قدم نفسه انه احد دارسي التخدير ان ما يتداول غير حقيقي وغير منطقى بالمرة مدحضا تلك الاقاويل التى تؤدى لانتشار حالة من القلق فى الشارع ـ حسب وصفه.