أعلن اللواء طارق نصر، محافظ المنيا، أن عدد المرضى الذين أنهوا الجرعات العلاجية الثلاث لفيروس سي بدعم من صندوق تحيا مصر بلغ 1000 مواطن على مستوى المحافظة، مع القيام بعمل تحليل بعد الانتهاء من الجرعة الثالثة وإصدار شهادة رسمية من وزارة الصحة والسكان تفيد بشفاء المريض وتعافيه من الإصابة بالمرض.

يأتى ذلك تنفيذًا لتكليف الرئيس عبد الفتاح السيسى بالقضاء على فيروس سى وتخفيف العبء على المواطنين المصابين من خلال منظومة مصرية تحقق لمصر القضاء على هذا المرض وآثاره السلبية على حياة الإنسان وإنتاجيته وحقه في حياة كريمة والوصول إلى النسب العالمية المنخفضة للإصابة بالمرض.

أوضح التقرير الذي تم عرضه على المحافظ، أن عدد المرضى الذين أنهوا الجرعات العلاجية الثلاثة بلغ 24 ألفا و49 مريضا، وذلك بالتنسيق مع اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة والسكان من إجمالي 185 ألفا و286 مريضا بفيروس سى على مستوى 24 محافظة يستهدف الصندوق علاجهم، وذلك على نفقة الدولة.

من جانبه، أكد المحافظ على تقديم جميع أوجه الدعم وتسخير إمكانيات المحافظة وتوفير الموارد المالية اللازمة لعلاج المرضى المصابين الذين سيتم اكتشافهم من خلال المسح الطبي على مستوى المحافظة من اجل إنجاح هذه المبادرة، لافتًا إلى أهمية دور رجال الأعمال ومؤسسات المجتمع المدني في دعم المبادرة وتنفيذ الخطة القومية لمكافحة وعلاج المرض.

ويتلقى المرضى العلاج من خلال 42 مركزا من مراكز اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية موزعة على مستوى الجمهورية، حيث يتم توريد الجرعات المخصصة للعلاج إليها، علمًا بأن العبوات الدوائية تم طباعة شعار صندوق تحيا مصر عليها وعبارة غير مخصص للبيع.