قال وزير الخزانة البريطاني، فيليب هاموند، اليوم الخميس إنه بلاده ستواصل جذب الشركات والمشروعات الأجنبية فيما بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي، مجددا تعهد الحكومة ببناء “اقتصاد يعمل من أجل الجميع.”
وفي تصريحاته أثناء زيارة وست ميدلاندز حيث يزور المرافق البحثية الجديدة في جامعة وارويك بجانب رئيسة الوزراء تيريزا ماي قال هاموند “تلتزم هذه الحكومة ببناء اقتصاد يعمل من أجل الجميع، وليس فقط القلة المحظوظة.. وأحد جوانب هذا الأمر هو البناء على أعمالنا وإنتاجيتنا وبيئتنا التنافسية، وذلك كجزء من استراتيجيتنا الصناعية”.
وأضاف هاموند ” كدولة تتطلع نحو الخارج سوف نستمر في جذب الشركات للاستثمار والنمو في المملكة المتحدة، في حين ندعم الشركات البريطانية والكادحين من العمال”.