علي جعمة: تربية الكلاب «جائزة» .. فيديو

قال الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق إن اقتناء الكلب او تربيته جائز كما قال الإمام مالك، مشيرا الى ان الإمام مالك استند الى هذا الجواز بقوله : " الم يبح الله ورسوله كلب الصيد والحراسة والزرع، فلو كان الكلب نجس كما يقول البعض فكان الرسول صلى الله عليه وسلم قد حذر منه الا اأنه لم يحذر".

وأضاف المفتي السابق خلال اجابته عن سؤال بصفحته الرسمية " هل يجوز اقتناء الكلب ؟ وهل هو نجس؟ فأجاب قائلا: إن الشافعية قالوا انه نجس واستدلوا على ذلك بحديث النبي ( إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبع إحداهن بالتراب)، مؤكدين ان هذا يعد طهارة مغلظة وبالتالي فالنجاسة مغلظة، ولكن في العصر الحديث ثبت ان التراب هو الشئ الوحيد الذي يفك التكلس الذي به لعاب الكلب فهذا ليس لنجاسته وإنما من باب النظافة مؤكدا أن كل حي فهو طاهر عند الإمام مالك.

وقال جمعة خلال اجابته عن السؤال: يجوز لك تربية الكلاب ولا حرج في ذلك تأسيا برأي الإمام مالك، مشيرا إلى أن من ابتلي بشئ من المختلف فيه فليقلد من أجاز ذلك.

أضف تعليق