كشفت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية النقاب عن قيام الشرطة الإسرائيلية بفتح تحقيقا مع رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو وعائلته بتهمة تلقى أموالا بطريقة غير قانونية من رجل أعمال استرالى لم يكشف عنها "نتنياهو" للأجهزة الرقابية فى إسرائيل. وأضافت الصحيفة أن رجل الأعمال الاسترالى جيمس باكر قام بنقل أموالا لحساب "يائير" ابن نتنياهو بالإضافة إلى منحه رحالات مدفوعة الأجر، ورحالات طيران والإقامة بفنادق فخمة، وهو ما يضع عائلة نتنياهو رهن التحقيقات. وأوضحت الصحيفة أن اللذين فجروا هذه القضية التى تندرج تحت قانون الفساد المالى كانوا بمثابة القناة الرابطة بين نتنياهو ورجل الأعمال الاسترالى . وأشارت الصحيفة أنه بمراجعة الحسابات الشخصية لسارة نتنياهو زوجة رئيس الوزراء الإسرائيلى تبين أنه تم تحويل ملايين الدولارات إلى حسابها فى شهر يوليو الماضى، كما تم استضافة عائلة رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو فى أحد المطاعم الفخمة. وأوضحت الصحيفة أنه سيتم سؤال عائلة نتنياهو خلال التحقيقات عن المقابل الذى يدفع رجل أعمال استرالى لدفع هذه المبالغ لعائلة رئيس الوزراء الإسرائيلى.