أعلنت الأمم المتحدة الأربعاء أن عشرة الآف من أقلية الروهينجا المسلمة عبروا من بورما إلى بنجلادش في الأسابيع الماضية هربا من أعمال العنف فى مناطقهم بعد تدخل الجيش البورمى. وقالت فيفيان تان المتحدثة بإسم المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة فى بانكوك "استنادا إلى تقارير عدة منظمات انسانية، نقدر أن عشرة الآف وصلوا فى الأسابيع الماضية. ولكن الوضع يتطور بسرعة والعدد الحقيقى يمكن أن يكون أعلى بكثير".