أكد وزير الخارجية سامح شكرى ونظيره القبرصي ايوانس كاسوليدس عمق علاقات التعاون التى تربط بين البلدين، والتي تعود إلى عقود من الزمان.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى المشترك الذى عقده الوزير شكرى اليوم الثلاثاء مع ايوانس كاسوليدس وزير خارجية قبرص فى ختام مباحثاتهما التى عقدت بقصر التحرير.
وأشار شكرى إلى أن الوزير القبرصي التقى بالرئيس عبد الفتاح السيسى فى وقت سابق اليوم، كما التقى مع رئيس وزراء المهندس شريف إسماعيل.

وأوضح شكرى أنه عقد ونظيره القبرصي محادثات ثنائية أعقبها جلسة مباحثات موسعة تناولت الرؤية المشتركة ازاء القضايا الدولية والاقليمية وأهمية استمرار التشاور بين الحانبين إزاء التحديات التى تواجهها منطقة شرق المتوسط وأيضا العلاقات الثنائية والإطار الثلاثي الذى يربط بين مصر وقبرص واليونان وأيضا القمة القادمة الثلاثية القادمة ومجالات التعاون التى تم إقرارها سابقا والاهتمام بأن تكون القمة القادمة مثالا لتفعيل مجالات التعاون التى تم الاتفاق عليها.
واضاف: نثمن كثيرا درجة التفاهم بين مصر وقبرص فى إطار علاقاتنا مع المؤسسات التى ننتمى إليها والتفهم القبرصى للتطورات فى مصر وتوضيح الصورة للشركاء الأوروبين للتفاعلات التى تحدث فى مصر وتكثيف العلاقات الثنائية لمصر مع الاتحاد الاوروبى.
وشدد وزير الخارجية على “أننا نعمل على استمرار النهج المبدئى إزاء القضايا التى هى محل اهتمام قبرص فى الأمم المتحدة، وقضية قبرص وإعادة توحيدها تخضع لقرارات الشرعية الدولية وهناك ضرورة لاستمرار الالتزام بالشرعية الدولية”.
وعبر وزير الخارجية عن شكره لقبرص على كل الدعم وما تظهره قبرص من اهتمام بتنمية العلاقات وقال “نحن نشارك قبرص الاهتمام”.