قال الجيش التركى، فى بيان، إنه فقد الاتصال أمس الثلاثاء، مع اثنين من جنوده يشاركان فى العملية التى تهدف لطرد تنظيم داعش من شمال سوريا، ولم يؤكد الجيش زعما لتنظيم داعش بخطف جنديين تركيين.

وقال الجيش، إن الاتصال مع الجنديين انقطع فى نحو الساعة الثالثة والنصف بالتوقيت المحلى، ولم يذكر تفاصيل أخرى.

وقالت وكالة أعماق للأنباء التابعة لتنظيم داعش، فى وقت سابق، إن مقاتلى التنظيم أسروا جنديين تركيين قرب قرية غربى بلدة الباب فى ريف حلب. ولم تتمكن رويترز على الفور من التحقق من صحة هذا الإعلان.

وبدأت تركيا عملية فى شمال سوريا فى أغسطس، حيث أرسلت دبابات وطائرات مقاتلة وقوات خاصة عبر الحدود، بهدف طرد داعش من شريط بطول حوالى 90 كيلو مترا من الحدود السورية ومنع الفصائل الكردية المسلحة من السيطرة على الأراضى بعد طرد التنظيم منها.