سلّمت إحدى فصائل الحشد الشعبي “مليشيات شيعية موالية للحكومة” الخميس، عدة مناطق جنوب مدينة تكريت، إلى قوات الجيش العراقي، بعد نحو عامين على إدارتها للملف الأمني فيها.
وتتولّى “سرايا السلام”، وهي الجناح العسكري لـ”التيار الصدري” الذي يقوده المعارض السياسي البارز “مقتدى الصدر”، منذ عامين، الانتشار في مناطق “سامراء”، و”بلد”، و”الدجيل” غرب وجنوب مدينة تكريت، عاصمة محافظة صلاح الدين “شمال”.
وجرت عملية تسليم المناطق المذكورة الواقعة جنوب غرب ناحية الإسحاقي “جنوب تكريت” بحضور قادة من سرايا السلام، والجيش العراقي ومسؤولين محليين.
وقال إياد الموسوي أحد عناصر سرايا السلام: “إن قوات سرايا السلام سلّمت اليوم بشكل رسمي إدارة الملف الأمني لمناطق جنوب غرب الإسحاقي، إلى قوات تابعة للجيش العراقي (قيادة عمليات بغداد)”.
وأضاف أن عناصر سرايا السلام ووفقا لعملية التسليم انسحبوا من المنطقة بشكل كامل، وتولت قوات الجيش إدارة المنطقة أمنياً، لافتاً إلى أن المنطقة تعد من المناطق الحيوية المحاذية للحدود الإدارية للعاصمة بغداد.
وسيطر مسلحو تنظيم “داعش” على ناحية الاسحاقي صيف 2014، وتمكنت القوات الأمنية بمساندة قوات من الحشد الشعبي، من استعادة السيطرة على الناحية والقرى التابعة لها بشكل كامل في أيار/مايو 2015.