تعقد لجنة الحريات بنقابة الصحفيين في السادسة من مساء اليوم الخميس مؤتمرًا حول أوضاع الصحفيين المحبوسين يتخلله تكريم للزميلين يوسف شعبان وعمرو بدر اللذين تم إطلاق سراحهما مؤخرًا وشهاداتهما عن فترة حبسهما.

كما يتخلل المؤتمر الذي يُعقد بالدور الرابع بمقر النقابة، شهادات لأسر الزملاء المحبوسين حول تطورات قضاياهم وأوضاعهم الصحية داخل السجون، في ظل الأزمة الأخيرة للزميل هشام جعفر، ونقله من المستشفى دون إتمام علاجه، وكذلك عدم استكمال علاج زملاء آخرين، رغم تدهور أوضاعهم.

كما يستعرض المؤتمر آخر تطورات قضية الزميل محمود السقا بعد قرار المحكمة بإخلاء سبيل عمرو بدر ومالك عدلي، ويتم خلال المؤتمر استعراض أوضاع جميع الزملاء المحبوسين، وتحول الحبس الاحتياطي لعقوبة بحق عدد من الزملاء، وكيفية تفعيل طلبات النقابة لعلاج الزملاء والافراج عنهم، في ظل الوعود حول صدور عفو رئاسي خلال الفترة القادمة.

يأتي المؤتمر ضمن فعاليات حملة «هنعالجهم ونخرجهم» التي أطلقتها حريات الصحفيين، ويتم الإعلان خلاله عن موعد الخطوة القادمة للجنة والتي تتضمن تقديم بلاغات حول أوضاع الزملاء وتجديد طلبات الإفراج عنهم.