اكتشف اثنان من الأثريين الهواة سيفا يعود إلى العصر البرونزي قبل ثلاثة الآف عام بالقرب من بلدة “سفيبول” والمثير للدهشة أن نصله “لا يزال حادا”.
وأعلن متحف “فيستجيلاند” أن أرنست كريستيانسن وليز تيركيلدسن وهما من سكان المنطقة تمكنا خلال نزهة في أحد الحقول غرب زيلاند من رصد هذا السيف تحت الأرض بواسطة جهاز الكشف عن المعادن، وعندما حفرا لحوالي 30 سنتيمترا، عثرا على ما يبدو أنه نهاية السيف، وقاما باستخراجه والاتصال بالمتحف، كما ذكر موقع “ذا لوكال” الإخباري الأوروبي.
وصرح مدير المتحف بأن السيف يعود إلى المرحلة الرابعة من العصر البرونزي بشمال أوروبا، أو في الفترة ما بين عامي 1100 و900 قبل الميلاد.